كشف روحاني مجاني

شرح ما هي الروحانيات بشكل دقيق

شرح ما هي الروحانيات وبشكل بسيط

 

كثيرة هي المفاهيم المطروحة في أمكان عدة تتحدث عن تعريف الروحانيات وماهو مفهوم الروحانيات والجواب البسيط لهذا السؤال هو أن كل مايتعلق بالروح فهو روحانيات وهذا جواب شامل طبعا .

ونقصد بالروحانيات او مجال الروحانيات هو التعامل مع الروح سواء كانت الروح انسانية او ملائكية او من العالم الاخر وهو عالم الجن وسنتكلم بعون الله عن هذا بشكل مفصل ومفهوم لتستفيدوا جميعا .

اذا بداية لفهم معنى الروحانيات يجب ان نهتم ونفهم ماهي العناصر الثلاثة السابقة الانسان والملائكة والجن لنكمل بعدها الشرح بمعرفة خصائص كل واحدة من هذه العناصر فلكل كائن خواص مختصة به وسنضيف بالتعريفلااليها خصائص البعض من الكائنات لما لها من خصائص خاصة هى ما نسميه اصطلاحا روحانية الكائنات لان معنى وجود خصائص للكائن فقد وجدت فيه روح وأصبحت له حياة .. وعندما يفقد الكائن خصائصة فتنعدم حياته وبالتالى تزول طاقته التى هى روحه .

بعض الناس يفهمون أن الروحانيات هي السحر ومايختص به من امور أو هي المس والحسد والعين والتابعة وكل العوارض الروحانية التي تسمع بها ولكن هذا اعتقاد بسيط والامر هو اكبر من هذا واكثر مما تعتقد .

اذا تعتبر امور السحر والمس والعلاج وطرق العلاج والكشف الروحاني هي فرع من فروع الروحانيات وليست الروحانيات بمجمل مفهومها فهي فرع من علم الروحانيات وليست مجمل الروحانيات .

ماهي الروحانيات
ماهي الروحانيات

 

وهناك من يتحدث عن الروحانيات بمفهومها القرآني أي نقول روحانية السورة أو روحانية الاية أو روحانية الدعاء فكل هذا يعتبر من الروحانيات التي تخاطب الروح قبل ان توظف الخطاب لمنفعة الجسد .

اذا مما سبق نستنتج وبشكل واضح أن الروحانيات ليست مقتصرة على الجن والعفاريت والتفكير بهذا الأمر هو تفكير عشوائي وغير صحيح وغير مبني على اسس علمية روحانية صحيحة وسنحاول قدر المستطاع ان نضع لكم المفيد في مقالاتنا المدروسة بشكل علمي .

يقول الله تعالى في كتابه العزيز وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا

 

لكل شخص بصيرة و حكمة و تقوى و إخلاص
لكل شخص بصيرة و حكمة و تقوى و إخلاص

 

فلكل انسان روحانية خاصة به تتبعه وتتملكه وتعطيه صفات خاصة يتميز بها عن غيره فإذا غادرت الروحانية عن الانسان ييق جسده ولن يكون له وقتئذ من قيمة انسانية والتي تتمثل بالطيبة والشهامة والكرم والمحبة والصدق الا بقدر ما يخرج منه من فضلات مادام انه يعيش من اجل جسده وما يتبعه من شهوات .

اذا الروحانيات امر ملازم لكل شخص فلكل شخص بصيرة وحكمة وتقوى واخلاص ورضا بقضاء الله تعالى وامور عديدة تعتبر من الاسرار الربانية للعلوم الروحانية الخاصة والمستنبطة من تكوينه الجسدي .

ولتعلم الروحانيات وعلومها ولكي تسعى لان تكون عالم روحاني تدرك الامور التي حولك بنظرة مميزة غير تلك التي تتبع للبصر بل تتبع للبصيرة ومن هنا كان يجب ان نضع تساؤلات عديدة .

1 – هل تفهم وتعلم ماهو علم الروحانيات .

2- هل دخولك للعلم الروحاني لأجل حاجات دنيوية زائلة .

3 – هل تستخدم هذا العلم لمنفعتك فقط وتكتم سره .

4 – هل لو سبب لكم أحد اذى ستتدخل وتوظف روحانيتك للانتقام منه .

فاذا كان جوابك يدور حول الرغبة فى السلطة الباطنية والمالية والفوقية فاعلم ان هذا لايكفي ولايوصلك للغاية العليا ألا وهي التمكن من العلم الروحاني واسراره وفتح البصيرة الروحانية لتكشف الحجاب عن الامور الغيبية بل يوصلك لابواب الشيطان .

ولكن لو كان الجواب لديك هو لمنفعة الناس من حولك قدر المستطاع فأنت بهذا تضع قدمك في بداية الطريق الصحيح الذي بعون الله لن تتزحزح عنه طالما تقيدت بهذا المبدأ واعلم ان طريق المؤمنين الصالحين هو طريق الله ومبتغى رضاه وغفرانه وعفوه ورحمته.

واعلم بسلوكك الروحانيات الصادقة فانت تدخل في عالم الصفوة وعالم الزهد والابتعاد عن المنافع الدنيوية والذي يعاده الله على الصدق والمنفعة للآخرين هو المؤمن الصادق والمؤمن لا يستبدل الذي هو أدني بالذي هو خير .

إذا لو كنت تعمل للمنفعة الدنيوية الحقيرة فأنت تضع يديك بيد الشيطان .

لكن البشر عموما يسعون ويجاهدون الى تحقيق أمور فى دنياهم منها ما هو ظاهر ومنها ما هو باطن ولكن نظرا لطغيان الحياة المادية على الانسان فقد انقطع عن باله اشباع الحالة الروحية الباطنية التى بداخله مما يسبب اضطراب نفسي وعصبى احيانا قد يكون مفهوما بسبب ضغوط الحياة  ، واحيانا أخرى لا يجد سبب للضيق النفسي والعصبي الذى يعيشيه .. حتى مع توافر جميع الاسباب الدنيوية سواء من صحة او مال او عمل أو أو أو وهذا لا يكون الا بسبب انقطاعه عن اشباع الحالة الروحية الموجودة بداخلة ..

ولنوضح امر مهم كنا سابقا قد شرحناه في علم الاوفاق وقلنا لكل وفق جسد وروح وعقل وهذا الامر نسقطه على الروحانيات ونقول :

1-الجسد : دائما يسعى لاشباع رغباته من طعام او شراب أ ونكاح سواء كان الطريق لذلك من عمل الخير او الشر

2-القلب : يشبع رغباته من صفات طيبة او سيئة من حب وعطاء ورضا أو غل وحقد وحسد وكراهية

3-العقل : يشبع رغباته الباطنة بالعلم سواء خيرا او شرا

لكن ماعلاقة الروح في هذه الامور الثلاثة ..إن الروح تستمد جلائها  من هذه العناصر الثلاثة وكلما كنت تسعى للخير فانت تغلف جسدك وعقلك بالطيبة والمحبة ويكون عندئذ نقاء الروح وقدرتها على الاتصال بما يتفق مع روحانية الانسان سواء مع الجن المؤمن او الملائكة او التعرف على خصائص الكائنات  الغير معروفة للناس العادية ..

وبنفس القدر فإن الشر فى العناصر السابقة يكون استمداد للروح فيكون لها اتصال بقوى الشر الروحية مثل عالم الشياطين بأنواعه المختلفة .

لذلك اخي الكريم عليك بنقاء الروح التي هي انعكاس لنقاء العقل والجسد والقلب ولتصفوا بروحك عليك اتباع طريق الخير لتدرك وتشاهد ما تريده روحك وتشبع رغباتها كما تشبع رغباتك فى المعناصرالثلاثة الباقية .

اليك نصائح مهمة تعتبر زبدة للمقال السابق :

– كلما طغى على الانسان شهواته ورغباته ازداد ضيقا واكتئابا لانه حجب عن نفسه اشباع مجال الروح واعطائها حقها  .

– جمال الإنسان بِرُقي أخلاقه وتصرفاته .

– النفس البشرية أمانة ربانية بحاجة لعناية روحانية ومعنوية رقيقة

– يتألق الإنسان بأخلاقه التي تُظهر جمال فطرته .

– القلب هو الاساس فى الطهارة .

– نعيش في زمنٍ غريب تزداد فيه سيطرة المصالح فكن ارفع من هذا .

العلم الروحاني
العلم الروحاني

 

اذا نستطيع القول أن علم الروحانيات وبشكل عام له مفاهيم عديدة وكل شئ على وجه الأرض وفي الكون له روحانية خاصة به ويجب أن نفرق بين السحر والمس والحسد والروحانيات بشكل عام فالروحانيات هي طبع الإنسان الخفي أما السحر فهو العلم الذي يتعلمه الإنسان في الدنيا وهو من العلوم التي تم تحريمها على الإنسان في الشريعة الاسلامية ولكل من اراد العلاج عليه أن يترك المسببّات ، ويعود لرشده ، ويتعض من ما أصابه ، ويبذل الجهود في الخلاص ، والتجرد من هذا الداء مهما كان ضرره ، وتحمل عواقب الصبر ، والتحديّات الشيطانيّه الهزله وعدم الأكتراث لها ، والأبتعاد عن الشبهات ، والعمل بكل مصلحه تكون هى الصالح للبدن وأعضاءه .

ولكل الأخوة والاخوات ادعوكم لزيارة موقع اسرار والتسجيل به فهناك تجدون الكثير من الفوائد المجربة الصحيحة وتجدون تجارب الاخوة كاملة فأهلا بكم في بيتكم الثاني ولاي استفسار نرجو الاتصال بنا عبر الاتصال المباشر او الواتس اب

الدكتور أبو الحارث

الهاتف : 00905397600411
الوسوم
اظهر المزيد

الدكتور أبو الحارث

الشيخ الدكتور أبو الحارث ولد في جيلان عام 1970 وانتقل الى بغداد مع عائلته وهو هشام بن عبدالله بن عبد القادر بن موسى بن عبد القادر الكيلاني حفيد الطريقة الكيلانية يرجع بنسبه الحسيني للإمام علي كرم الله وجهه وتتلمذ على يد جده الشيخ عبد القادر الكيلاني الذي نال لقب الغوث للطريقة الكيلانية في العراق ونال الدكتور أبو الحارث شرف الطريقة الكيلانية من جده مباشرة وأصبح القطب الكيلاني في الشرق الاوسط وهو باحث وعالم روحاني منذ 28 سنة فى مجال وأساليب العلاجات الروحانية والطاقة الروحانية وعلم الرمل والابراج وله كتب ومؤلفات عديدة وصاحب مركز اسرار للعلاجات الروحانية في تركيا وألمانيا وكندا صاحب كتاب خفايا واسرار العلوم الروحانية ويمارس العلوم الروحانية من عام 1990 وله طرق خاصة في العلاجات الروحانية

مقالات ذات صلة

إغلاق