مقالات

علاج السحر نهائيا و شرح مفهوم السحر الخبيث

علاج السحر نهائيا و شرح مفهوم السحر الخبيث

 

في هذه المقالة سنتحدث عن المفهوم العام للسحر والمفاهيم الكاملة حول الجن فمن ههم الجن واين يسكنون

 

وما هي اشكالهم فسنتحدث ونشرح عن نقاط مهمة وما سنتحدث عنه هو عن سورة الجن

 

و سفيه الجن و ذرية ابليس الرجم الشهبي و المادة والطاقة والطاقة السلبية .

 

فسورة الجن هي سورة مكية عدد آياتها 28 آية وترتيبها في القرآن الكريم الثانية والسبعين

 

وترتيب نزولها أربعون نزلت بعد الأعراف وقبل سورة يس

 

تتحدث السورة عن الجن وطبيعة الجن وأوصاف الجن معظمها مختص بالجن وأساليبهم

 

وتحدثنا في مقال سابق كان عنوانه استخدام سورة يس في علاج السحر ووضحنا كيفية

 

علاج السحر بسورة يس ويمكن لكم الاطلاع على المقال فهو مفيد وشيق .

 

مفهوم السحر
مفهوم السحر

 

والسؤال المهم ماذا يعني الجن و الشياطين؟

 

يجب التفريق بين الجن العاديين وبين الشياطين

 

فالشياطين هم الجانب الكافر من الجن

 

و كلمة الجن بمعنى المختفي والغير ظاهر على الإطلاق ولذلك يسمى الجنين لأنه طفلاً لم يظهر بعد

 

قال تعالى في سورة النجم الآية 32 (وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم)

 

وقال تعالى في سورة الأنعام الآية 76 عن ابراهيم عليه السلام ( فلما جن عليه الليل رأى كوكباً)

 

الجن العاديون مختلفون في مذاهبهم ففي سورة الجن الآية 11 يقول الجن عن ذاتهم

 

(و إنا مِنَّا الصَّالِحُونَ و منا دون ذلك كنا طَرَائِقَ قِدَدًا) إلى أن يقولوا ( و أنا منا المسلمون ومنا القاسطون )

 

إذا واضح أنهم يشكلون مذاهب متعددة أما الشياطين فهم الجانب الكافر كله المخلوق من ذرية مخلوق

 

واحد من الجن هو ابليس لقبه الشيطان ولقب الشيطان يمكن أن يطلق حتى على الإنس الشريرين

 

فقال تعالى صراحة في سورة الإنعام الآية 112 (شياطين الإنس والجن )وقدم شياطين الإنس حتى عن شياطين الجن

 

وإذا رأوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزؤون أي شياطينهم من الإنس

 

وإبليس هو واحد من الجن وليس هو أبو الجن مثل سيدنا آدم

 

لذلك قال الله تعالى في سورة الكهف الآية 50 (إلا إبليس كان من الجن )

 

ماذا تعني كلمة إبليس ؟

 

 

 

تعريف السحر
تعريف السحر

 

كلمة إبليس في اللغة تعني اليائس أو القانط

 

قال تعالى في سورة الروم الآية 12 ( ويوم تقوم الساعة يبلس المجرمون )

 

أي يدخلون في مرحلة اليأس من رحمة الله

 

سورة المؤمنون الآية 77 ( فتحنا عليهم بابا ذا عذاب شديد فإذا هم هم فيه مبلسون)

 

لذلك الله يخاطبه باسمه الشخصي إبليس حسب سورة ص الآية 75( قال يا إبليس ما منعك أن تسجد )

 

إذاً هم الجانب الكافر لكن كل الشياطين من الجن هم ذرية إبليس قطعاً لذلك قال الله سبحانه

 

وتعالى في سورة الكهف الآية 50 (أفتتخذونه وذريته ) ولم يقل أتتخذونهم وذريتهم

 

إذا فقط الجانب الشرير وذريته فقط هم القريبون من البشر لماذا ؟

 

الجن العاديين ليس لهم أي اتصال مع البشر أي لا يسكنون الحمامات ولا يسكنون المقابر ولا الأماكن المهجورة

 

ولا يظهرون في الليل حسب ما ورد في سورة الأحقاف الآية 30 ( وإذ صرفنا إليك نفراً من الجن يستمعون القرآن

 

فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتاباً أنزل من بعد موسى

 

وهنا لم يذكر عيسى أي أنهم لم يسمعوا بالإنجيل على الإطلاق وهذا يدل على أنه بقيت المسيحية قبل الإسلام

 

أكثر من 600 عام فهل الجن لم يشاهدوا كنيسة أو راهباً

وكتبنا سابقا مقال بعنوان علاج السحر الخارق وماهي طرق كشف السحر يمكنك الاطلاع

 

عليه لمعرفة التفاصيل حول كشف السحر والطريقة المتبعة في كشف السحر .

 

لم يشاهدوا قسيساً لم يسمعوا أحداً يتلو الإنجيل ؟

 

وهذا يدل على أنه ليس لديهم أي صلة على الإطلاق مع البشرية أي أنهم لا يقومون بعملية التلبس

 

وما يسمى عملية التلبس نراه في بعض المجتمعات الفقيرة أو المنخفضة علمياً

 

الشيطان هو العدو المبين فقد قال تعالى

 

(إن الشيطان لكم عدو مبين )

 

فهذا العدو المبين هو فقط سمح الله له بالاقتراب من البشرية فطالما هذا الشرير هو عدو مبين

 

وهو الأقرب إلى البشر فمن الأولى أن هذا الشرير هو الذي يتلبس لكن مثلاً إذا كان إنسان

 

ذاهب إلى الصلاة لا يستطيع هذا الشرير أن يتلبسه لكي يمنعه أصلاً من أداء الصلاة لأنه هو الوحيد الذي يرانا

 

قال تعالى في سورة الأعراف الآية 27 ( إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم )

 

فهذا الذي يرانا وهذا القريب منا هو الذي يقوم بعملية التلبس

 

وطالما أن الله تعالى يقول ( إن كيد الشيطان كان ضعيفا ) إذاً فكل كيد الشيطان ضعيف وغير قادر

 

أن يتلبس إنساناً فهل يعقل أن يأتي جني عادي ليس له أي علاقة مع الإنسانية لم يسمع حتى

 

بعيسى عليه السلام لكي يتلبس إنساناً عادياً ويضعه في هذه القمة من الهلوسة علينا أن نعيد التفكير

 

جيدا في هذا الموضوع الذي يسمى التلبس فالجن العاديين حسب ما ورد في سورة الأحقاف

 

أنهم ليس لهم أي علاقة مع البشرية والسبب أنهم لم يسمعوا بعيسى عليه السلام

إذاً توضح سورة الجن و سورة الأحقاف أن الجن العاديون منهم المسلمون ومنهم القاسطون ومنهم الصالحون

 

لكن الفصيل الشرير إبليس وذريته الذين يروننا من حيث لا نراهم فإذا كان إنسان ما يستطيع

 

أن يرى الجني فيجب أن يرى إبليس لأن إبليس من الجن

 

لكن حينما قال الله تعالى في الأعراف آية 27 (إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إلا إبليس )

 

إذاً الآية حسمت الموضوع فكل إنسان يقول أنه رأى جنياً هو يعيش ضمن مرحلة من الخداع البصري

 

ربما يكون في حال الخوف فقط تقوم الشبكية بإعطاء نبضات كهربائية مثل الإنسان الذي يرى حلم أو منام

 

أصلاً الأجفان مطبقة لكن مع ذلك هو يرى ويذهب ويتكلم فالشبكية تعطي نبضاً كهربائياً من خلف

 

القزحية هذا النبض الكهربائي يتحول في الدماغ إلى صور فالإنسان في حالة الخوف يرى أشياء

 

حسب اعتقاده أنها موجودة لكن في الواقع ليس لها وجود والسبب أوضحه الله صراحة مع موسى عليه السلام

 

حيث قال الله تعالى لموسى (لا تخافا إنني معكما اسمع وأرى ) فإذا موسى لم يخف فإن الكيد الذي قام به السحرة

 

سيصبح كيداً تافهاً وليس له قيمة حقيقية أو رؤية حقيقية لكن حينما موسى عليه السلام فأوجس في نفسه خيفة

 

خيل إليه من سحرهم أنها تسعى لذلك قال الله تعالى (وسحروا أعين الناس )

 

فموضوع التخيل والتلبس هي عمليات خداع للبصر يجب أن نتخلص من هذه الأوهام وأن يعيش المجتمع بحالة

 

سليمة وآمنة ولا نخاف من الحمام أو المقابر والأماكن المهجورة ونقول قد يتلبسني جني فلنبقى متوازنين

 

ونبقى بالحكمة ونبقى بهذه الصحة والعافية .

 

انواع السحر
انواع السحر

 

ما هو الفرق بين الحطب والحصب ؟

 

لماذا الجن يقولون في الآية رقم 11 عن ذاتهم (وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا )

 

بينما قال تعالى في سورة الأنبياء الآية 98 عن البشر ( وما تعبدون من دون الله حصب جهنم )

 

وقال في سورة البقرة عن النار (وقودها الناس والحجارة )

 

في اللغة العربية لا يجوز أن نعطف شيئين مختلفين يعني مثلاً لا أقول للشخص أحب شرب القهوة والسيارة

 

لكن لماذا قال الله سبحانه وتعالى وقودها الناس والحجارة ؟

السبب أن هذا النوع من الناس الذين سيدخلون جهنم عقولهم متحجرة مثل الحجارة ثم قست قلوبكم فهي

 

كالحجارة أو أشد قسوة لذلك حينما قال حصبوا جهنم والحصب من الحصباء أي أن عقولكم متحجرة وهي كالحصباء أو

كالحجارة

 

لذلك استخدم القرآن الكريم كلمة الحصب مع الإنس بينما استخدم الحطب مع الجن

 

لأن الجن خلقوا من نار و في جهنم يكون عناصر النار متقاربة مع عناصر الجن الذين خلقوا من نار فهم بالنسبة

 

إلى جهنم حطب بينما البشر الذين سيدخلون جهنم عقولهم متحجرة وهم أقرب ما يكون إلى الحصب

 

والحصباء لذلك القرآن الكريم استخدم هذا النوع الرائع من البلاغة اللغوية بين الحصب والحطب

 

الصراع بين المادة والطاقة

 

حياتنا الدنيا كلها تقوم على صراع بين المادة والطاقة فالإنسان خلق من طين وهي مادة والجان

 

خلقوا من الطاقة ويقول إبليس صراحة حسب ما ورد في سورة الأعراف  الآية 12

 

(قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين )

 

إذاً هذا الصراع بيننا وبين الجانب الكافر الغير مرئي بالنسبة لنا هو صراع يقوم بين مادة وطاقة

 

وهنا أوضح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالحديث الشريف

 

( إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم )

 

أي أن هذه الطاقة قادرة على الدخول إلى داخل هذه المادة وتجري وتتغلغل في داخلها لتخريب الطاقة الإنسانية

 

وهذا ما أوضحه أيوب عليه السلام حسب ما ورد في سورة صاد الآية41

 

(إني مسني الشيطان بنصب وعذاب )

 

 

يعني أصبح عندي خلل في الطاقة بسبب هذه الطاقة الشريرة التي تغلغلت داخل هذه المادة

لذلك في سورة المجادلة الآية 19

 

(استحوذ عليهم الشيطان )

 

والاستحواذ بعلم النفس هو تسلط

 

فكر وشعور على الإنسان لذلك قال الله تعالى في سورة البقرة الآية 275

 

(يتخبطه الشيطان من المس)

 

وهذا المس هو الذي يجعل الإنسان في حالة من الاضطراب والخوف من الغد أو الآخرين أو المجهول

 

لذلك ورد في سورة آل عمران الآية 175 (ذلكم الشيطان يخوف أولياءه )

 

بينما الله أوصى رسوله الكريم أن نفرح (قل فبفضل الله ورحمته فبذلك فليفرحوا )

 

إذاً الرسالات لكي نفرح بينما الشيطان يخوف أولياءه

 

ما الوسائل التي يقوم بها إبليس وذريته لإيجاد كل هذا الخلل بالطاقة في الإنسان ؟

 

سنذكر أهم سبع أساليب لكي يقوم إبليس بتحقيق أهدافه ولقد أضل منكم جبلاً كثيرا هذه الأساليب

أولاً : النزغ هو وسوسة للشك في العقيدة قال تعالى في سورة الأعراف الآية 20 (إما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ

بالله )

 

ثانياً : الهمز هو التهور والغضب قال تعالى في سورة المؤمنون الآية 97 (من همزات الشياطين )

 

ثالثاً : المس أي يجعل الإنسان بحالة حيرة قال تعالى في البقرة الآية 275(يتخبطه الشيطان من المس )

 

رابعاً : الوحي من أجل التفكير الخاطئ في الحياة قال تعالى في الأنعام الآية 121 (إن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم )

 

خامساً : الطائف وهو التلاعب بالذاكرة قال تعال في الأعراف الآية 201 ( إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم

مبصرون

 

( من البصيرة وليس البصر )

 

سادساً : الأز هو التحريض بشكل دائم على الأخطاء والكفر قال تعالى في سورة مريم الآية 83

 

( إنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تأزهم أز)

 

سابعاً : الاستهواء على الشهوات قال تعالى في سورة الأنعام الآية 77 (كالذي استهوته الشياطين )

الجن العاديون كانوا أقرب إلى الهداية منهم إلى البشر ليس عندهم جدل أو خلافات مع الرسل والأنبياء

 

بكل بساطة حسب ما ورد في سورة الجن الآية 13 ( وأنا لما سمعنا الهدى آمنا به )

 

فقال صلى الله عليه وسلم بما معناه سبقتكم الجن إلى الإيمان

 

أيضاً ورد في الآية الأخيرة من سورة الجن (وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا)

 

إذاً هناك فرق بين الإحصاء وبين العد

 

العد نعطي رقماً مجرداً أما الإحصاء فنعطي الرقم مع طبيعة المعدود

 

مثلاً يوجد في هذه المدينة خمسة آلاف مهندس فهذا عدد

 

أما الإحصاء نقول مهندسون اختصاص كذا أو مهندسون معهم دكتوراه في كذا مهندسون ميكانيك وهكذا

 

لذلك قال تعالى (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها ) فكل نعمة من نعم الله لا نستطيع أن نحصي فوائدها كالسمع والبصر

والصحة

 

إذاً عليكم عدم الخوف إطلاقاً مما يسمى تلبس الجن لأن الشياطين من الجن هم العدو المبين لنا وهم الأقرب لنا

 

قال تعالى في سورة النساء الآية 76

 

( إن كيد الشيطان كان ضعيفاً )

 

ماهي اعراض السحر ؟؟

 

ستذكر اعراض السحر لاول مرة فانتبه لها

 

هناك نوعين من الاعراض المتعلقة بالسحر سواء كان بسبب اقتران شيطاني أو بدونه وتقسم الى اعراض خاصة

 

بالمرض واعراض خاصة بطبيعة السحر .

 

اولا – اعراض مرافقة للمرض وهي :

 

– ستظهر كافة أعراض الصرع على المريض إذا كان تأثير السحر بسبب تسلط الأرواح الخبيثة على الحالة

المرضية وملازمتها واقترانها بها .

 

– اعراض معاكسة للواقع مثل الكره بين الزوجة والزوج أو العكس من ذلك بعد الشعور بالألفة والمحبة والمودة

أو كره العمل بعد النشاط والاجتهاد ، أو كره الأقارب بعد الود والصفاء ونحو ذلك من مظاهر أخرى

 

ولا بد قبل ذلك التأكد من كافة الجوانب الأخرى المتعلقة بالحالة المرضية كالنواحي الاجتماعية والأسرية والاقتصادية ونحوه

 

لأن الأسباب قد تتعدد ، وقد يكون الأمر ناتجا عن الظروف والأسباب المذكورة آنفا ، أو أن يعزى الأمر للحسد والعين ونحوه .

 

– عند قراءة الآيات المتعلقة بالسحر يحدث التأثر ويكون شديدا .

 

– البكاء المستمر بدون سبب والصراخ .

 

– حدوث الاستفراغ خاصة في وقت الرقية الشرعية أو بعد استخدام العلاج الروحاني اللازم ويلاحظ ذلك

 

الأمر مع بعض الحالات المرضية التي أعطيت مادة السحر عن طريق الفم ، وقد تكون المواد المستفرغة

 

غريبة اللون والشكل ، وقد يحصل مع الاستفراغ خروج قطع من الدم القاني أو شعر أو خيوط معقدة ونحو ذلك من أشياء

غريبة .

 

– يلاحظ غالبا أن إيذاء الصرع والاقتران المصاحب لحالات السحر يكون أشد بكثير منه في الحالات المرضية

 

الأخرى التي تعاني من صرع الأرواح الخبيثة ، كالحسد والعشق ونحوه .

 

ثانيا – اعراض متعلقة بطبيعة مادة السحر وطبيعة السحر

 

– شعور بحرارة تنطلق من جسد المريض عند قراءة الرقية الشرعية منها وتتفاوت درجة الحرارة بحسب قوة السحر وتأثيره

 

وعادة ما ينطبق هذا الوصف على الخواتم أو الحديد أو الرصاص أو بعض التمائم ونحوه .

 

– الامكنة التي يدفن بها السحر عامة تكون قد فسدت .

 

ولا تنسوا أخواني واخواتي زيارة بيتكم الثاني وهو موقع اسرار ففيه اخوتكم وأخواتكم تبادلونهم المحبة والنقاش والدعاء

 

فنتشرف بزيارتكم واطلاعكم على كل المواضيع الخاصة بنا فأهلا بكم ومرحبا ولأي استفسار اذكروه في الموقع في قسم

 

طلبات الاعضاء ولأي كشف تطلبه اكتب طلبك في قسم الكشف وسنجيبكم بعون الله .

 

الوسوم
اظهر المزيد

الدكتور أبو الحارث

الشيخ الدكتور أبو الحارث ولد في جيلان عام 1970 وانتقل الى بغداد مع عائلته وهو هشام بن عبدالله بن عبد القادر بن موسى بن عبد القادر الكيلاني حفيد الطريقة الكيلانية يرجع بنسبه الحسيني للإمام علي كرم الله وجهه وتتلمذ على يد جده الشيخ عبد القادر الكيلاني الذي نال لقب الغوث للطريقة الكيلانية في العراق ونال الدكتور أبو الحارث شرف الطريقة الكيلانية من جده مباشرة وأصبح القطب الكيلاني في الشرق الاوسط وهو باحث وعالم روحاني منذ 28 سنة فى مجال وأساليب العلاجات الروحانية والطاقة الروحانية وعلم الرمل والابراج وله كتب ومؤلفات عديدة وصاحب مركز اسرار للعلاجات الروحانية في تركيا وألمانيا وكندا صاحب كتاب خفايا واسرار العلوم الروحانية ويمارس العلوم الروحانية من عام 1990 وله طرق خاصة في العلاجات الروحانية

مقالات ذات صلة

إغلاق