مقالات

علاج المس العاشق

علاج المس العاشق

 

هُناك اعتقاد خاطيء من بعض الناس أن الذي به جن يجب أن يتخبطه حال حضوره، ولا بد وأن يكون حضور الجان كًليًا تمامًا،

إلا أن هذا على عكس الحقيقة، فحُضور الجان له أشكال وصور مُختلفة ومُتعددة، أهمها حُضور الوسوسة، فالشيطان هُنا يتسلط على الإنسان بالوسواس القهري، فتكثر الهواجس عند الحالة أو المريض، يدور في نفسه الكثير من الأفكار والأحاديث والوساوس، فلايزال يستحوذ عليه الشيطان

حتى يكاد أن يبكي أو يبكي فعلًا، أو على النقيض، رُبما يفجر ضحكًا أو غضبًا بدون أدنى سبب.

أما هُناك حالات أخرى يطبق فيها الشيطان على جميع حواس المريض، نفسيًا وبدنيًا وذلك عبر حضوره على عقله، في مثل هذه الحالة يستخدم الشيطان حواس المريض وأعصابه وعضلاته أيضًا، ويؤثر الشيطان على أغلب حواس الحالة من خلاله حضوره على عقله

وقد يتكلم كذلك على لسان المريض، تُصاب هذه الحالة بالجاثوم، مسلوب الإرادة تمامًا حتى من الصراخ، تخيل هذه الحالة بإنسان يمشي وهو نائم.

وقد يحضر الشيطان أيضًا على عضو من بدن المصروع أو المريض ويُسبب له ألماً في ظهره أو حتى صُداعاً في رأسه، يُمكن للشيطان في هذه الحالة أيضًا أن يُفقده سمعه أو بصره وهو في كامل وعيه

وقد تدوم هذه الحالة لأيام، يُمثل هذا الشكل نوعًا من أنواع الشلل الدائم والذي يكون سببه الأول والأخير هو الجان، وقد يحضر الجان أثناء القراءة على العينين فقط.

الحُضور الكُلي، قدر يحضر الجني أيضًا بشكل كُلي على جسد المريض، يتكلم على لسانه، يمشي في جسده طويلًا ورُبما تشاجر أو هرب وهو حاضرًا على جسد المريض، والمريض في هذه الحالة لا يعلم شيئًا، ربما تتعجب لو علمت أن هُناك حالات يحضر فيها الشيطان كُليًا ويقود السيارة ويسافر بالمريض دون وعي منه ولا إدراك، فيجد المريض نفسه في مكان آخر ذهب له دون وعي منه

وقد يحضر الشيطان على الإنسان مع وعي الإنسان بكُل شيء إلا أنه يتكلم بكلام ويفعل أفعال على غير إرادته، بل من الجن أيضًا من يتحدث على لسان الإنسان

ولا يُمكن هُنا التمييز ولا معرفة من المتحدث، هل الجان أم المريض نفسه؟.

وقت حُضور الجان على المريض سُرعان ما يشعر المصروع هنا بما يدور حوله، إلا أنه لا يستطيع أن يتحكم في نفسه، يشعر هنا وكأنه مُسير لا مٌخير

أما البعض الآخر قد يغيب عن الوعي تمامًا ولا يشعر بأي شيء إلا عندما ينصرف عنه الشيطان أو الجان، تذكر بعض الحالات أيضًا أنهم يشعرون أحيانًا وكأنهم في ظلام دامس إلا أنهم لا يشعرون بما يحصل لهم من تخبط أو كلام، فالبعض يرى أحيانًا لكن من دون إرادة.

أما عن صرف الجان فيتوقف على سبب حضوره

فإذا كان حضور الجان مع القراءة ولمجرد الحوار فتقول له انصرف أو انزل فينصرف، أما إذا حضر الجان للمعاندة والتحدي إثر تعذيبه بالرقية أو بسبب تحدي الراقي لهذا الجان أو لأي سبب آخر أزعج

فمثل هذا تنهره وتتوعده وإذا رفض الانصياع تقرأ عليه قراءة مطوله بنية العذاب والحرق حتى ينصرف، ومن طبيعة الشياطين أيضًا حُب العناد ولو كان في عذاب

ففي كثير من الحالات يُمكن للجان الحضور أو الانصراف إلا أن البعض منهم لا يُفضل الانصراف بسهولة أو بُسرعة خصوصًا بعد القراءة المُطولة وانهاك الجان.

يحتاج الجان إلى استخدام حواس المريض وأن يحمل جسده حتى يتخبط به، وهذا يُضعف الجان فلا يستطيع الحضور لهذا الضعف أو عدم تمكنه من جسد المريض، فمهما كان هذا الجان من المردة أو العفاريت فهو يعاني أيضًا من الجهد والتعب بسبب حضوره

وأشد وأقوى الحضور عليه هو الحضور الكُلي، فهو يعاني كثيرًا إلا أنه يريد أن يبرز عضلاته حتى يُوهم الناس بأنه الأقوى، فالعند من صفات الشياطين الأصيلة لديهم.

تحتاج الجان أن تتحرك بحركات كبيرة، تختلف هذه الحركات من جان لآخر وذلك باختلاف درجة الحضور، فالجان حتى يكتمل حضوره يحتاج إلى بعض الوقت، بينما الجان صاحب الخبرة في الحضور لا يحتاج إلى وقتًا فيمكنه الحضور بسرعة وسهولة كلمح البصر

وبعض الجان يحتاج إلى هز جسم المريض هزًا عنيفًا حتى يتمكن من الحضور، وكلما كان الجان بعيدًا عن الرأس كان الحضور أصعب

أما إذا كان مُتمركزًا في الرأس فإن حضوره سيكون سريعًا جدًا، ومن الجن أيضًا من يحضر بهدوء، حتى أنك قد لا تشعر بحضوره.

علاج المس العاشق
علاج المس العاشق

ومن الجن ما عشق

يقول النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم إِنَّ الشَّيْطَانَ يَحْضُرُ أَحَدَكُمْ عِنْدَ كُلِّ شَيْءٍ مِنْ شَأْنِهِ حَتَّى يَحْضُرَهُ عِنْدَ طَعَامِهِ فَإِذَا سقَطَتْ مِنْ أَحَدِكُمُ اللُّقْمَةُ فَلْيُمِطْ مَا كَانَ بِهَا مِنْ أَذًى ثُمَّ لِيَأْكُلْهَا وَلا يَدَعْهَا لِلشَّيْطَانِ فَإِذَا فَرَغَ فَلْيَلْعَقْ أَصَابِعَهُ فَإِنَّهُ لا يَدْرِي فِي أَيِّ طَعَامِهِ تَكُونُ الْبَرَكَةُ ( رواه مسلم ).

 

الجن هُنا يعيش معنا، في بيوتنا، أسواقنا، محلاتنا ومدارسنا، الجن يروننا ولا نراهم، ومن الجن ما عشق أيضًا، فالعشقِ هو فرط الحُب، فيعجب المُحب بالمحبوب.

يقول الله سبحانه وتعالى:}يَابَنِيَ آدَمَ لاَ يَفْتِنَنّكُمُ الشّيْطَانُ كَمَآ أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مّنَ الْجَنّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَآ إِنّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنّا جَعَلْنَا الشّيَاطِينَ أَوْلِيَآءَ لِلّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ{ [الأعراف:27]، ولقد من الله سبحانه وتعالى على بني آدم بحسن الخِلقة، يقول الله تعالى في سورة التين : } لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِيَ أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ {

 

فسبحان من أبدعه وجمله، ومن الجن ما يُعجب بالانسان وجماله وحُسن خلقته، ومنهم من يعجب بخفة دمه وحُسن دعابته أو غير ذلك من الأمور التي يُعجب بها، تمامًا مثله مثل الإنسان في ذلك.

فإذا عشق الإنسي الإنسية لجمال عينيها مثلا فما بالك إذا تجردت من ثيابها أمام الشيطان، فيغلب على عالمه دمامة الخلقة.

فعَنْ عَلِيِّ ابن أَبِي طَالِبٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ سَتْرُ مَا بَيْنَ أَعْيُنِ الْجِنِّ وَعَوْرَاتِ بَنِي آدَمَ إِذَا دَخَلَ أَحَدُهُمُ الْخَلاءَ أَنْ يَقُولَ بِسْمِ اللَّهِ . رواه الترمذي وفي رواية يقول صلى الله عليه وسلم ( ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم أن يقول الرجل المسلم إذا أراد أن يطرح ثيابه : بسم الله الذي لا إله الا هو ).

 

فالجن يعشق الإنسان صاحبُ الوجه الحسن، رشيق البشرة، أبيض الجلد، فقد قيل أن البياض نصف الحُسن

إلا أن هذا الذوق لا تجده في عالم الجن، فلو كان الجمال هو الغاية عند الجان لما بقي الجان العاشق في جسد الممسوس بعد أن يكبر في السن ويشيب رأيه وتتساقط أسنانه، وتظهر على وجهه التجاعيد

وحالات العشق  ( عشق الجان للإنسان ) هي في الحقيقة من أصعب حالات الاقتران، فهي حالات مستعصية للغاية يصعب معها اقناع الجن بالخروج وترك المصروع.

ولهذا النوع من الاقتران بعض الأعراض، أهمها أن يكثر من المعشوق الاحتلام في اليقظة والمنام سواء ليلًا أو نهارًا، فقد يشعر المريض أو الحالة بمن يتابعه أو يحتضنه ولكن دون أن يرى شيئًا، وقد تكون الحالة في أشد تلبسها فتشعر بمن يعاشره وهو مُستيقظ وربما يشعر بمن يثير شهوته حتى يقذف وهو مُستيقظ وفي كامل وعيه.

أما إذا وافق الإنسي عشيقه من الجن بفعل الفاحشة معه أو حتى في حالة تركه وعدم دفعه بالذكر أوالدعاء، فإن الشيطان حينها يتمكن منه ويستحوذ عليه لأنه لم يحفظ حدود الله

ويخشى عليه أن يتركه الله سبحانه وتعالى ولا يبالي به بأي واد هلك، فتتفرد به الشياطين وتتلاعب به كيفما شاءت.

يقول الله تعالى في سورة الأنعام:} وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَامَعْشَرَ الْجِنّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مّنَ الإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مّنَ الإِنْسِ رَبّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَآ أَجَلَنَا الّذِيَ أَجّلْتَ لَنَا قَالَ النّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَآ إِلاّ مَا شَآءَ اللّهُ إِنّ رَبّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ{.

 

أما إذا تمكن عاشق الجن من الإنسي، فيجعله يميل إلى الوحدة والانطواء والعزلة، شارد الذهن، فإذا كان الرجل خاطبا أو المرأة مخطوبة سُرعان ما ترفض الزواج، ومن الفتيات ما يتعبن نفسيًا وجسديًا بمجرد أن يتقدم أحد ما لخطبتها، فيتحدث الخبيث على لسانها وقد يُصاب الإنسي ببعض الأمراض مثل آلالام القلب وسُرعة الخفقان

فالشيطان العاشق يسكن قريبًا من القلب والعينين، فقد يُصاب المعشوق بالكسل والخمول وكثرة النوم.

إذا تبين أن المريض مصاب بمس من الجن العاشق فعلاجه باتباع نفس طريقة وعلاج المس الشيطاني، ولكن قد يكون سبب التلبس الحقيقي السحر أو العين، لأنه يوجد من الجن من يخدم الساحر مقابل أن ينفذ إلى جسد المريض أو المسحور

فإذا حضر الشيطان وقت القراءة وقال أنا أحبها أو تقول أنا أحبه إن كانت جنية مثلا ينبغي هُنا الانتباه وأخذ المعطيات من المريض مع الملاحظة وقت الرقية.

ومن الآيات التي تؤثر في هذا النوع من المس وتفضحه قراءة الآيات أدناه مع آيات الرقية، وتنفع هذه الآيات مع آيات الحفظ والتحصين في منع الشيطان من التمتع ومعاشرة المعشوق من الإنس.

علاج المس العاشق
علاج المس العاشق

 

} وَمِنَ النّاسِ مَن يَتّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبّونَهُمْ كَحُبّ اللّهِ وَالّذِينَ آمَنُواْ أَشَدّ حُبّاً للّهِ وَلَوْ يَرَى الّذِينَ ظَلَمُوَاْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنّ الْقُوّةَ للّهِ جَمِيعاً وَأَنّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ{ [البقرة:165]. }

وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الّذِينَ يَتّبِعُونَ الشّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيماً * يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفاً { [النساء:27-28]. }

وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمّ مُوسَىَ فَارِغاً إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلآ أَن رّبَطْنَا عَلَىَ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ { [القصص:10]. }

وَرَاوَدَتْهُ الّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نّفْسِهِ وَغَلّقَتِ الأبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنّهُ رَبّيَ أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنّهُ لاَ يُفْلِحُ الظّالِمُون * وَلَقَدْ هَمّتْ بِهِ وَهَمّ بِهَا لَوْلآ أَن رّأَى بُرْهَانَ رَبّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السّوَءَ وَالْفَحْشَآءَ إِنّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِين{[يوسف:23-24]. }

قَالَ رَبّ السّجْنُ أَحَبّ إِلَيّ مِمّا يَدْعُونَنِيَ إِلَيْهِ وَإِلاّ تَصْرِفْ عَنّي كَيْدَهُنّ أَصْبُ إِلَيْهِنّ وَأَكُن مّنَ الْجَاهِلِينَ * فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنّ إِنّهُ هُوَ السّمِيعُ الْعَلِيمُ { [يوسف: 33 – 34] }

وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِين{ [يوسف:30]. }

وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ * أَإِنّكُمْ لَتَأْتُونَ الرّجَالَ شَهْوَةً مّن دُونِ النّسَآءِ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ { [النمل:54-55]. }

سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَآ آيَاتٍ بَيّنَاتٍ لّعَلّكُمْ تَذَكّرُونَ* الزّانِيَةُ وَالزّانِي فَاجْلِدُواْ كُلّ وَاحِدٍ مّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلاَ تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الاَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَآئِفَةٌ مّنَ الْمُؤْمِنِينَ*الزّانِي لاَ يَنكِحُ إِلاّ زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزّانِيَةُ لاَ يَنكِحُهَآ إِلاّ زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرّمَ ذَلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ { [النور:1-3].}

 

ونسمع أحيانا من الأخوة والأخوات أو تصلنا رسائل تشتكي المشاكل في المنزل وأن البيت أصبح جحيم ونقول بعد الصلاة على خير الأنام أن هذا ليس قدرا اخواني وأخواتي بل هو خطأ

ألا تستطيعون أن تكونوا متراحمين أيها الازواج

فكسب الحياة أصبح صعب والزوج دائما يلهث وراء رزقه مما يسبب الضغط النفسي للزوج وهذا يدفعه للنرفزة والعصبية والشيطان متواجد دائما ليغذي المشاكل فهو لا يرتاح إلا بالأذية

وهذا عمل بعون الله للتحصين من السحر والمس

اعمل على الصلاة ركعتين لوجه الله تعالى قبل العمل وتطيب بطيب طيب الرائحة ثم توجه للقبلة واختر الوقت ساعة بعد صلاة العشاء ثم ارسم الحرز كما هو وبخره ببخور اللبان ومن ثم تقرأ عليه سورة الصافات مرة ثم تنفث ثم تقرأ الآية التالية 33 مرة ثم تنفث وهي آية الكرسي

اللَّه لاَ إِلَه إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيم

 

وتلف الحرز وتعلقه بمنزلك فهو بعون الله وتقديره تحصين مناسب لكم وللأهل

حرز علاج المس العاشق
حرز علاج المس العاشق

 

وأي استفسار سنجيب عنه للأعضاء الطيبين

شاهد مواضيع مهمة قد تفيدك

أعراض السحر الخطيرة وعلاجه

طرق ابطال السحر المجربة والمضمونة

طرق علاج السحر بكل أنواعه

طريقة علاج الحسد والعين

 

ولكل الأخوة والاخوات ادعوكم لزيارة موقع اسرار والتسجيل به فهناك تجدون الكثير من الفوائد المجربة الصحيحة وتجدون تجارب الاخوة كاملة فأهلا بكم في بيتكم الثاني ولاي استفسار نرجو الاتصال بنا عبر الاتصال المباشر او الواتس اب

الدكتور أبو الحارث

الهاتف : 00905397600411
الوسوم
اظهر المزيد

الدكتور أبو الحارث

الشيخ الدكتور أبو الحارث ولد في جيلان عام 1970 وانتقل الى بغداد مع عائلته وهو هشام بن عبدالله بن عبد القادر بن موسى بن عبد القادر الكيلاني حفيد الطريقة الكيلانية يرجع بنسبه الحسيني للإمام علي كرم الله وجهه وتتلمذ على يد جده الشيخ عبد القادر الكيلاني الذي نال لقب الغوث للطريقة الكيلانية في العراق ونال الدكتور أبو الحارث شرف الطريقة الكيلانية من جده مباشرة وأصبح القطب الكيلاني في الشرق الاوسط وهو باحث وعالم روحاني منذ 28 سنة فى مجال وأساليب العلاجات الروحانية والطاقة الروحانية وعلم الرمل والابراج وله كتب ومؤلفات عديدة وصاحب مركز اسرار للعلاجات الروحانية في تركيا وألمانيا وكندا صاحب كتاب خفايا واسرار العلوم الروحانية ويمارس العلوم الروحانية من عام 1990 وله طرق خاصة في العلاجات الروحانية

مقالات ذات صلة

إغلاق